من نحن

التاريخ والتأسيس

تأسست منظمة تحالف الأديان في عام  2013 بموجب المادة 501(c)(3)، وهي منظمة خيرية غير ربحية  تسعى إلى تعزيز التضامن بين الأديان بما يتعلق بشؤون الأزمة السورية  مع أكثر من 100 شريك ديني وعلماني.  بدأت المنظمة أعمالها برفع الوعي العام وتنظيم جهود المطالبة والحوار في الكونغرس الأمريكي، وفي عام 2014، أضافت المنظمة خدمات الإغاثة الإنسانية إلى نشاطاتها، ومع حلول عام 2016، أنشأت منظمة تحالف الأديان القدرة على نقل التبرعات العينية من الغذاء ومستلزمات النظافة والملابس والأدوية والمعدات الطبية وغيرها من المستلزمات الطارئة إلى مجتمعات اللاجئين ومتضرري الحروب في سوريا وما حولها. ومنذ ذلك الحين، أصبح للمنظمة دوراً حيوياً هاماً وأساسياً في المجال الإنساني داخل سوريا ومناطق الجوار ، حيث قدمت أكثر من 415 مليون دولاراً من المساعدات الإنسانية إلى ما يقارب أكثر من 4 مليون مستفيد في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، في كل من مناطق شمال العراق، لبنان، وتركيا، بالإضافة إلى توزيع المساعدات، نفذت المنظمة بشكل مباشر مشاريع الرعاية الصحية والمياه والصرف الصحي والمرافق الصحية والخدمية في جميع أنحاء شمال سوريا.

الرسالة والرؤية

تتمثل رسالة و رؤية المنظمة في تحقيق فارق ملموس في حياة المتضررين من الحرب السورية من خلال تسخير وتوحيد القوة الجماعية للشركاء من مختلف الأديان للمساهمة في الحفاظ على قوة وصمود السوريين، ومساعدتهم على استعادة حياتهم، وزرع بذور منطقة أكثر استقراراً وأماناً.

  • تنظيم الاستجابة الدينية والمدنية المشتركة لإدارة الأزمة السورية .
  • خلق الوعي بالحقائق والاحتياجات والفرص المتاحة للعمل الإيجابي لمساعدة السوريين على إعادة بناء حياتهم.
  • المطالبة بسياسات لجوء معقولة وإنسانية، بما في ذلك إعادة توطين اللاجئين في الولايات المتحدة.
  • تقديم المساعدات الإنسانية وتنفيذ المشاريع الأساسية على أرض الواقع.
  • بناء شراكات فعّالة في المنطقة.

فريقنا

شادي مارتيني

شادي مارتيني - الرئيس التنفيذي لمنظمة تحالف الأديان

أدت الحرب السورية إلى تحول رجل الأعمال شادي مارتيني إلى لاجئ ناشط ومدافع عن التحالف الأكبر عبر خطوط الديانة والثقافة لأجل الشعب السوري. يتولى السيد شادي مارتيني اليوم مسؤولية الرئيس التنفيذي لمنظمة تحالف الأديان.

في مارس 2011، كان السيد شادي مارتيني يشغل منصب مدير عام لمستشفى في حلب. خلال هذه الفترة، عمل هو وزملاؤه بشكل سري على تقديم المساعدة للمدنيين المصابين والمرضى، في ظل قمع واعتقالات نظام الأسد لأي شخص يُشتبه بدعمه للمعارضة. ولكن في منتصف عام 2012، تم اكتشاف هذه الشبكة السرية، مما اضطره للفرار من بلاده.

بعد ذلك، بدأ السيد شادي مارتيني في تنظيم برامج مساعدة للسوريين النازحين والمهجرين بسبب الحرب. فقام بتأسيس "مجموعة دعم اللاجئين في بلغاريا"، وهي منظمة خيرية للمساعدات الإنسانية. كما تم انتخابه من قبل المنظمات غير الربحية البلغارية ليكون عضوًا في لجنة الأزمات البلغارية ويساعد في التغلب على العقبات التي تواجه دعم واندماج اللاجئين. وجذبت جهوده الفعّالة شراكات مع العديد من المنظمات الدينية في الولايات وفي الخارج، مما أدى إلى مشاركته في منظمة تحالف الأديان.

ومن ثم أصبح السيد شادي مديرًا للإغاثة الإنسانية والعلاقات الإقليمية، وهو الدور الذي قام من خلاله بتنظيم برنامج المساعدات الإنسانية التابع لمنظمة تحالف الأديان، حيث يعزى نجاح هذا البرنامج إلى الشراكات التي أقامها السيد شادي ومؤسسة منظمة تحالف الأديان الدكتورة جورجيت بينيت مع العاملين في المجال الإنساني ذي التفكير المماثل في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط، والذين كانوا على استعداد للمساعدة من خلال التبرع أو تقديم المساعدات المنقذة للحياة. وقد ساهمت هذه العلاقات المستمرة، بالإضافة إلى خبرة السيد شادي مارتيني الطويلة في تعزيز التسهيلات والاقتصاد الذي تنفذ به منظمة تحالف الأديان الآن شحنات المساعدات.

بصفته الرئيس التنفيذي لتحالف الأديان، تتمثل رؤية شادي في تعزيز ودعم المشاريع والبرامج الحالية للمنظمة في الولايات المتحدة وخارجها لإحداث تغييرات سياسية وثقافية واسعة النطاق، وتأمين حلول دائمة لأزمة اللاجئين السوريين. وخلال مسيرته الطويلة يسعى السيد شادي دوماً إلى نشر الوعي بالأزمة السورية واليحث عن حلول متجددة دوماً لتخفيف معاناة السوريين، لذلك دوماً مانراه يتنقل بين عدة دول حول العالم لتقديم طلبات ودعوات للحكومات لتوفير سياسات هجرة امريكية معقولة لطلاب الجامعات بفضل شبكة علاقاته الواسعة .

Marlene Adler

مدير العمليات

في عام 2015، انضمت مارلين أدلر إلى تحالف الأديان كمديرة للاتصالات والتطوير، وتشغل الآن منصب رئيس العمليات في منظمة تحالف الأديان

قبل انضمامها إلى تحالف الأديان، عملت السيدة مارلين كنائبة رئيس التسويق لمدة ثماني سنوات في شركة Bear Stearns التجارية إلى أن التقت بالسيد والتر كرونكايت وانضمت إليه في بناء شركة إنتاج وثائقي بالشراكة مع قناة Discovery في منصب رئيس هيئة الموظفين والإدارة خلال علاقتهما التي استمرت 20 عامًا وانتهت في عام 2009.

بعد ذلك، شغلت السيدة مارلين منصب المدير العام لشركة Cententia Group LLC وهي شركة أسهم خاصة تركز على صناعة النفط والغاز في مدينة لويزيانا. وعندما تم إغلاق شركة Cententia في عام 2012، أنتجت السيدة مارلين فيلمين وثائقيين من PBS بالتعاون مع شركة الانتاج البريطانيةColonial Pictures والحائزة على جوائز One PM Central Standard Time والمرشح والمرشح لجائزة إيمي JFK & LBJ بالتزامن مع إحياء الذكرى الخمسين لاغتيال الرئيس جون كنيدي وقانون حق التصوي في عام 2013، شغلت السيدة مارلين منصب الرئيس التنفيذي للعمليات في صندوق Green Mountain وهو صندوق تحوّط استثماري في الولايات المتحدة .


Betsy Dribben

مديرة المبادرات السياسية والمناصرة في منظمة تحالف الأديان

بيتسي دريبين : محامية تتمتع بعقود من الخبرة السياسية وقوانين السياسة الدولية. بصفتها رئيسة قسم الدعوة والشؤون العامة في تحالف الأديان تعمل على السياسات والدعوات التي تركز على أزمة اللاجئين السوريين وإعادة توطين اللاجئين في الولايات المتحدة.

بدأت بيتسي دريبين حياتها المهنية كمساعدة تشريعية وصحفية في الكونغرس الأميركي، حيث عملت مع كبار أعضاء مجلسي النواب والشيوخ. كما شغلت مناصب عدة، بما في ذلك مديرة العلاقات العامة في منظمتين غير ربحيتين كبيرتين، وعملت أيضًا في مجموعات المناظرات الرئاسية.

لديها ما يقارب من عشرين عامًا من الخبرة في مجال الدعوة والمناصرة في البرلمان الأوروبي وعقدًا من الزمن في الأمم المتحدة، حيث عملت مع الأمم المتحدة كممثل رئيسي وأسفرت جهودها عن صياغة لغة رئيسية في اتفاقية 20 Rio Plus للأمم المتحدة واللوائح البييئية في الاتحاد الأوروبي

تميزت كتاباتها في العديد من الصحف العالمية مثل Washington Post, the International Herald TribuneNewsday، ولوس أنجلوس تايمز. حازت بيتسي دريبين على درجة البكالوريوس من كلية ويتون (Norton, MA) وحاصلة على درجة الدكتوراه في القانون من كلية الحقوق بجامعة جورج ميسون.

Ahed Festuk

مديرة القسم اللوجستي

السيدة عهد فستوك هي ناشطة من مدينة حلب في سوريا، وتُعتبر عضوًا بارزًا في الحركة السياسية النسوية السورية. عملت السيدة عهد فستوك كمديرة للخدمات اللوجستية في منظمة تحالف الأديان المتعددة منذ عام 2019، حيث أشرفت على إدارة شحنات المساعدات الإنسانية التابعة للتحالف.

وعندما اندلعت الحرب السورية عملت كمسعفة على الجبهات الأمامية في مناطق سيطرة المعارضة في حلب حتى أواخر نوفمبر 2015.

و خلال فترة وجودها في سوريا: انضمت إلى العديد من المنظمات المحلية، وساعدت على تقديم الإغاثة الإنسانية وجمع الأموال لتوسيع نطاق عملها ، كما أصبحت عضواً في طاقم العمل المساعد في مجلس حلب المحلي وتم التعاقد معها لتدريب العاملين في بيئات العمل القاسية والمسعفين الأوليين داخل حلب.

Hope Leone

مديرة المنح والشراكات

انضمت هوب إلى فريق تحالف الأديان في خريف عام 2020 كمنسقة للتنمية والتطوير، كمسؤولة عن تعزيز التواصل مع مجموعة ضخمة من داعمي المنظمة . وسرعان ما بدأت في الإشراف على جمع التبرعات والمشاركة المجتمعية. وفي غضون فترة قصيرة، تولت هوب دور مدير المنح والشراكات، وطورت علاقات قوية مع مجموعة كبيرة من داعمي منظمة تحالف الأديان.

قبل انضمامها الى تحالف الأديان، عملت هوب في مجال تجارة التجزئة الفاخرة، وأدارت عدة علامات تجارية تبلغ قيمتها ملايين الدولارات لأحد كبار بائعي التجزئة في أمريكا.

عندما كانت طالبة في جامعة جورج واشنطن، قادت منظمة "لا لضياع جيل"، وهي منظمة طلابية تأسست لدعم اللاجئين السوريين.

تحمل هوب شهادة بكالوريوس في الشؤون الدولية، وتخرجت مع مرتبة الشرف الخاصة. ركزت أطروحتها العليا على موضوع التدخلات الإنسانية.