صحة

مركز الرعاية الصحية الأولية

منذ عام 2021، قامت منظمة تحالف الأديان بتأسيس وإدارة مركز للرعاية الصحية الأولية في شمال شرق سوريا، وذلك من خلال فريقها العامل المتواجد في المنطقة. يعتبر هذا المركز الوحيد من نوعه في المنطقة، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 50,000 شخص.
يقدم المركز الرعاية الصحية الأولية خدمات أساسية، مثل الاستشارات الطبية العامة، ورعاية الأطفال، وخدمات الصحة الإنجابية، بالإضافة إلى توزيع الأدوية المجانية وخدمات الإحالة. كما يتولى تقديم اللقاحات الروتينية وعلاج داء الليشمانيات بالتعاون مع المنظمات الأخرى.
منذ بدء عمل المركز في يونيو 2021، استطاع تلبية احتياجات ما يقرب من 4000 مريض شهريًا.
يتواجد ايضاً ضمن المركز وحدة "Watergen"و التي تعتمد على الطاقة الشمسية بنسبة 100% ما يضمن توفير المياه النظيفة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

الإمدادات الطبية:

تقوم منظمة تحالف الأديان سنويًا بتوفير وتوزيع ملايين الدولارات من الإمدادات الطبية والمستلزمات الطبية الأساسية والأدوية في مراكز الرعاية الصحية الأولية، والعيادات المتنقلة، والمستشفيات، والصيدليات في مناطق سوريا والمناطق المجاورة لها. تؤكد هذه المبادرات التزام المنظمة بتلبية الاحتياجات الحرجة للرعاية الصحية في المنطقة، وتقديم الدعم الدوري لمرافق الرعاية الصحية بالموارد الحيوية الضرورية.
تشتهر منظمة تحالف الأديان كواحدة من المنظمات الإنسانية القليلة التي تقوم بشراء وتوزيع المكملات الغذائية المتعددة عالية الجودة (MMS) بالتعاون مع منظمة كيرك الإنسانية للنساء الحوامل.حيث أثبتت هذه المكملات فعاليتها في تعزيز التغذية للأم والجنين بشكل مضاعف وفعال مقارنةً بالمكملات الغذائية الأخرى. كما أنها تقلل من مخاطر أمراض الولادة: مثل الولادة المبكرة، وولادة جنين ميت، وانخفاض وزن الجنين عند الولادة.
بالإضافة إلى ذلك، تلعب منظمة تحالف الأديان دورًا رئيسيًا كمورد لأدوية السرطان في شمال سوريا، حيث توفر هذه الأدوية الأساسية لشركائها في مجال الرعاية الصحية دون أي تكلفة للمرضى.
تتمتع منظمة تحالف الأديان بخبرة واسعة في تحديد المصادر ونقل الكميات الضخمة من المواد، واللازمة لشركائها في قطاع الرعاية الصحية. وخلال رحلتنا العملية والخبرة الطويلة، نجحنا في توفير سيارات الإسعاف وأجهزة تصوير الأشعة المقطعية المتقدمة والعيادات الصحية المتخصصة، بالإضافة إلى توفير أجهزة التنفس ومعدات الحماية الشخصية خلال ذروة جائحة كوفيد-19.